أخبارالأمنية

قيادة العمليات المشتركة تعلن تحرير كامل مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية

13940312000645_PhotoI
أعلنت قيادة العمليات المشتركة اليوم الأثنين تحرير كامل مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية التي استولت على المدينة في 17 من ايار الماضي.

وذكرت العمليات في بيان لها تلقت “الامل” نسخة منه، “بتوفيق الهي وبقوة وعزيمة وإصرار رجال العراق، وبقلوب عامرة بالإيمان ورجال يعشقون الشهادة من أجل الوطن وبخطى واثقة نحو النصر ليسطروا ملحمة بطولية ستكتب باحرف من نور”.

وأضاف “ايها العراقيون الشرفاء نزف اليكم اليوم بشرى انتصار ابنائكم في القوات المسلحة العراقية من الجيش الباسل وقوات جهاز مكافحة الارهاب الابطال والشرطة الاتحادية وشرطة الانبار وقوات التدخل السريع وكتائب المدفعية ورجال الدروع والجهد الهندسي وابطال القوة الجوية وصقور طيران الجيش وقوات الحشد الشعبي والعشائري الابطال الذين سطروا ملحمة رائعة تكاملت على مدى اشهر لتنتزع مدينة الرمادي العزيزة من مخالب داعش البغيضة ولتحرر احياء المدينة حيا بعد اخر فكانت الصفحة الاولى والثانية التي امتزجت فيها دماء ابناء الجنوب مع ابناء الرمادي وبغداد وديالى وسامراء وكل محافظات العراق لتجسد هذا النسيج الاجتماعي الذي اختزل خارطة الوطن الحبيب”.

وتابع انه “وبعد أن تحررت مناطق ناظم الثرثار وجسر البو عيثة وساحة الفتنة وجسر فلسطين والطاحونة والجمعيات وقيادة عمليات الانبار السابقة ومناطق الطاش ومزرعة البوخربيط والزنكورة والملعب الأولمبي والبوجليب ومقبرة البودعيج والحميرة وتل مشيهيدة وحي الأرامل وشارع ستين ومنطقة الشراع والخط السريع والسبعة كيلو ومعسكرات الورار وقصر الشامية والبومرعي ومنطقة الخمسة كيلو والزيتون وحي الحرية ومعمل الزجاج وتطهير حي التأميم وحصيبة الشرقية ومنطقة المضيق وتل مسعود”.

وأشار البيان الى “الانتقال إلى الصفحة الثالثة من التحرير بعد أن عبرت القوات الامنية عبر الجسر العائم من التأميم إلى منطقة حميرة بجهود الأبطال من رجال الهندسة العسكرية الذين شرعوا ببناء جسر عائم خلال ساعات قليلة على نهر الورار لتتقدم القطعات ولتحرر حي البكر والضباط الثانية ومنطقة الحوز ، محطمة بذلك غطرسة الدواعش ولتفضح كذبهم وآلتهم الدعائية والنفسية التي زعمت انها تسللت الى المدن والقرى العزيزة لتبقى فيها وتقيم دولتهم المارقة المبنية على جماجم الابرياء ودماء الاطفال والنساء والشباب الرافضين للدعاوى الزائفة والشعارات الباطلة”.

وأكدت العمليات المشتركة “تحرير مدينة الرمادي ورفعت القوات المسلحة من رجال جهاز مكافحة الارهاب الابطال العلم العراقي فوق المجمع الحكومي بالانبار ليرفرف شامخا ليسموا الوطن وليكتب تاريخ جديد، لأن الحق معنا ولأننا ندافع عن كرامتنا وأرضنا. وستتحرر بإذن الله باقي المدن المستلبة كما تحررت جرف النصر وامرلي والضلوعية وتكريت وبيجي”.

وقالت “يابناء شعبنا العراقي العزيز ان هذه الانتصارات لم تكن الا نتيجة لتلاحم الصفوف ووحدة الكلمة والارادة الواثقة بقداسة الهدف وشرف المعركة ،ان الدفاع عن التراب العراقي واعادة الامن والامان الى ربوع القرى والمدن والقضاء على الجماعات الارهابية واعادة النازحين ستبقى هي هدفنا المقدس الذي نسترخص من اجله التضحيات، فمبارك لوطننا ومواطنينا هذا النصر المؤزر وشكرا لكل من ساهم وازر وساند قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي من مواطنينا الاعزاء واصدقائنا ممن يقفون مع العراق في مواجهة الارهاب من اجل كرامة الانسان وحريته وحقوقه”.

وباركت “لافراد قواتنا المسلحة وحشدنا المبارك وعشائرنا الشريفة والمجد لشهدائنا الابرار والفخر لعوائلهم المجاهدة الصابرة والشفاء العاجل لجرحانا.

إغلاق