الاخبار الدولية

كوريا الشمالية: إعادتنا إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب استفزاز خطير

وصفت كوريا الشمالية  إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إعادتها مجددًا إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب، بأنه “استفزاز خطير”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية لوسائل الأعلام المحلية الرسمية إن “إعادة إدراج كوريا الشمالية على تلك القائمة استفزاز خطير وانتهاك عنيف لبلدنا”.

وأضاف المتحدث أن بيونغ يانغ “ستواصل تعزيز قوة ردعها ضد السياسة العدائية الأمريكية”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة ستتحمل المسؤولية الكاملة عن كل العواقب التي ستترتب على استفزازاتها الوقحة لكوريا الديمقراطية (الجنوبية)”.

وأمس الأول الإثنين، أعلن ترامب إعادة كوريا الشمالية إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال ترامب، في بيان تلاه أمام وسائل الإعلام: “اليوم تصنف الولايات المتحدة كوريا الشمالية، دولة راعية للإرهاب، وهذا الأمر كان ينبغي حدوثه منذ أمد طويل”.

وتابع: “إضافة إلى تهديدها للعالم بالدمار النووي، فإن كوريا الشمالية دعمت، مرارًا وتكرارًا، الإرهاب الدولي، بما في ذلك عمليات الاغتيال على الأراضي الأجنبية”.

وفي 1988، أدرجت واشنطن بيونغ يانغ في قائمة الدول الراعية للإرهاب بتهمة تفجير طائرة كورية جنوبية كانت متوجهة من بغداد إلى سيول.

إلا أن واشنطن رفعت كوريا الشمالية من تلك القائمة عام 2008، في عهد جورج دبليو بوش، عقب الدخول في مفاوضات حول وقف نشاطات كوريا الشمالية النووية.

إغلاق