أخبارعامة

لجنة الاوقاف : المناهج “التكفيرية” تدرس في مدارس “داعش” فقط .. مناهج الاوقاف معتدلة

irq_2119604429_1455618634
.نفت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية البرلمانية ،الثلاثاء، احتواء مناهج مدارس الاوقاف الدينية على افكار “داعشية” ، فيما اكدت ان المناهج “التكفيرية” تدرس في مدارس “داعش” فقط .

وقال رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية البرلمانية عبد العظيم العجمان لـ”الامل” ان ” مناهج مدارس الاوقاف الدينية لا تحتوي على افكار “داعشية” ، مشيراً الى ان “الوقف الشيعي يعتمد على منهج الجعفري والوقف السني يدرس منهج ابو حنيفة و “داعش” لا يعترف بهذه المناهج اساساً”.

واوضح العجمان ان ” المناهج “التكفيرية” تدرس في مدارس “داعش” التي انشئها في بعض مناطق العراق التي يسيطر عليها فقط ” ، مؤكداً بأن “مدارس العراق الدينية تتبنى الخطاب المعتدل وتنبذ التطرف”.

و واعلن رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي ،الاربعاء(10 فبراير 2016)، ان “الفكر الداعشي التكفيري” يدرس حالياً في مدارس العراق ، معتبرا انه لاقيمة للنصر العسكري لو بقى هذا الفكر يدرس في تلك المدارس.

وقال الاعرجي في بيان له تلقت “عين العراق نيوز” نسخة منه، إن “مواجهة “داعش” الارهابي يحتاج الى مواجهة عسكرية، وابناء العراق الابطال لم يقصروا في ذلك ابدا”، لافتا الى “اهمية محاربة الفكر التكفيري حيث بدات افكار ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب تدرس في المدارس الدينية الحكومية في العراق بعد عام 2003”.

إغلاق