الاخبار الدولية

ماكرون: لا إملاءات فرنسية على إفريقيا بعد الآن

تعهد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال جولته الإفريقية بإنهاء الإملاءات الفرنسية على إفريقيا، مؤكدا أنه سيركز جهوده على تعزيز العلاقات بين أوروبا والقارة السمراء.

وقال ماكرون خلال زيارته لبوركينا فاسو، اليوم الثلاثاء: “أنا لست من الجيل الذي يأتي ليقول للأفارقة ما يفعلونه. أنا من الجيل الذي يعتبر فوز نيلسون مانديلا بالنسبة إليه من أفضل الذكريات السياسية”.

واضاف “أنا لن أقف إلى جانب هؤلاء الذين يقولون إن القارة الإفريقية مصدر الأزمات والمعاناة. أنا سأكون مع هؤلاء الذين يؤمنون بأن إفريقيا ليست قارة مفقودة أو قارة يجب إنقاذها”.

وتابع الرئيس الفرنسي، أنه سيحث الدول الأوروبية على بذل جهود للمساعدة على إجلاء المهاجرين العالقين في ليبيا. وقال: “سأقترح أن تقوم إفريقيا وأوروبا بإنقاذ الناس العالقين في ليبيا، من خلال حشد دعم كبير لعملية إجلاء الناس المعرضين للخطر”، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن الخطوات التي يعتزم اتخاذها.

وفيما يتعلق بالوضع في منطقة الساحل، تطرق ماكرون إلى موضوع تشكيل القوة المشتركة لخمس دول في المنطقة، هي بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر، لمواجهة التحديات الأمنية. وأشار إلى أن العمل على تشكيل القوة لا يأتي بالوتائر المطلوبة.

إغلاق