الاخبار السياسية

مجلس بابل يكشف تفاصيل تفجير محطة الوقود وعدد ضحاياه

كشف مجلس محافظة بابل، الخميس، تفاصيل تفجير السيارة المفخخة في محطة للوقود شرق مدينة الحلة، محملاً قيادة عمليات بابل والقائد العام للقوات المسلحة مسؤولية الخرق الأمني.

وقال عضو المجلس أحمد عدنان لـ”إذاعة الأمل”، ان “التفجير تم بصهريج مفخخ استهدف زائري الإمام الحسين (ع) العائدين من كربلاء، وان واغلب الشهداء والجرحى هم من الزائرين الإيرانيين”، مبينا ان “الحصيلة الأولية للتفجير هي أكثر من 40 شهيدا و25 جريحا”.

وبين عدنان، ان “الصهريج المفخخ قدم من جنوب بغداد واتجه من خلال الطريق السريع الخالي من أية سيطرة أمنية”، موضحا ان “الطريق السريع كانت فيه سيطرة وتم رفعها من قبل قيادة عمليات بابل لتسببها بازدحام، ولهذا نحن نحمل قيادة العمليات مسؤولية الخرق الذي حصل اليوم في بابل”.

وكان مصدر أمني في محافظة بابل أفاد، في وقت سابق، بأن عدداً من الأشخاص بينهم زوار إيرانيين سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار سيارة مفخخة داخل محطة لتعبئة الوقود شرق مدينة الحلة، فيما تبنى تنظيم داعش الإرهابي، التفجير حسب وكالة “رويترز”.

 

إغلاق