الاخبار السياسية

مجلس بغداد يتهم قيادة العمليات بـ”الاستحواذ” على الصلاحيات ويؤكد وجود “أخطاء” بعجلات “الرابسكان”

اتهم مجلس محافظة بغداد، الأحد، قيادة عمليات بغداد بـ”الاستحواذ” على الصلاحيات الأمنية، وفيما أرجع تكرار الخروق إلى “عدم محاسبة” المقصرين بتوفير الأمن، أكد وجود “أخطاء فنية” بعجلات كشف المتفجرات “الرابسكان”.
وقال نائب رئيس المجلس عطوان العطواني في حديث صحفي، إنه “منذ عام 2009 ونحن نطالب بأن يكون هناك تخصص في الملف الأمني وأكدنا ضرورة تسلم وزارة الداخلية الملف الأمني في العاصمة وخروج قيادة علميات بغداد لمسك الخط الأمني”.
وأضاف العطواني أن “تداخل الصلاحيات يعطي الحجة والذريعة للاتكال، وأن عمليات بغداد تمادت في الاستحواذ على كافة الصلاحيات الأمنية”، معتبرا أن تكرار الخروق الأمنية ناتج عن عدم محاسبة المقصرين بتوفير الأمن”.
وتابع أن “جهاز الآي دي فاشل وحصلت العديد من الخروق من خلاله، لكن سحبه في الوقت الحالي خلق مشكلة كبرى”، لافتا إلى أن “عجلات الرابسكان وجد فيها بعض الأخطاء الفنية التي قد تعيق إنزالها للشارع”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أصدر، الأحد (3 تموز 2016)، سلسلة توجيهات لتعزيز الأمن في بغداد والمحافظات الأخرى، وفيما أمر بسحب أجهزة كشف المتفجرات “ID” من السيطرات والإسراع في استكمال وانجاز حزام بغداد الأمني، أوعز بإعادة تنظيم نقاط التفتيش والحواجز الأمنية والاستعانة بقوات ردع مسنودة بجهد استخباري، فيما قرر تشكيل لجنة للتحقيق مجدداً مع اللجنة المشرفة على جهاز كشف المتفجرات.
وأصدر العبادي، أمس السبت، أمراً يقضي بالتحقيق في أسباب عدم نصب أجهزة وعجلات كشف المتفجرات.
0930cb403f51f1a0f8cirq_1586832423_1437984008
إغلاق