أخبارالأمنية

مختصون : 300 داعشي فقط بقوا في الرمادي .. ومروحيات امريكية في طريقها الى المعارك

iraq-army1-655x360
بغداد / ترجمة .. بعد ما يزيد عن ستة اشهر , منذ سيطرة التنظيم الارهابي “داعش” على مدينة الرمادي في محافظة الانبار , وقيام القوات الامنية العراقية وبتغطية جوية من التحالف الدولي , بمحاصرة المدينة , اعلن قادة ميدانيون مطلعون , بان عديد ارهابيي داعش المتبقين في المدينة يتجاوز الـ 300 ارهابي فقط.

وجاء في التقرير الذي اوردته شبكة “كولف نيوز” , وترجمته ” الامل ” , ان “المعلومات التي حصلت عليها من قادة ميدانيين عراقيين وضباط امريكيين مطلعين , ورفضت الكشف عن اسمائهم” , تؤكد بان العدد المتدني لمقاتلي داعش في المدينة قد اتى نتيجة للخناق الشديد الذي فرض عليهم في المدينة , وكذلك تعرضهم الى هزائم شديدة على اطرافها مع تقدم القوات العراقية وتكاثف الطلعات الجوية , وكذلك فقدانهم للدعم المحلي.

حيث اكدت الشبكة ايضا , بان الارهابيين المتبقين يتحصنون خلف مناطق شاسعة من المنازل المفخخة وخطوط دفاعية مكونة من انتحاريين وسيارات مفخخة , فيما يتوقع ان يشن التنظيم هجوما اخيرا في داخل شوارع المدينة , خصوصا بعد ان وقعت عدة مواقع رسمية تابعة له بيد القوات الامنية , وكشف خلالها عن وثائق متباينة في الطبيعة المعلوماتية التي تمتلكها , على حد تعبير الشبكة.

ياتي هذا في الوقت الذي رفع فيه المدنيين في داخل مدينة الرمادي , اعلاما بيضاء فوق منازلهم للاشارة الى وجودهم فيها للقوات العراقية المتقدمة , بينما هرع اخرون للهرب من مناطق التنظيم نحو الخطوط العراقية , فيما فتح اعضاء التنظيم الارهابي النار على كل من قابلوه محاولا الخروج من مناطقهم كما اوردت الشبكة , حيث حاول التنظيم استغلالهم كدروع بشرية , واجبار بعضهم على دفع مبالغ طائلة للسماح لهم بالخروج من مناطق النزاع.

يذكر بان قادة قبليين ومنهم الشيخ “سفيان العيثاوي” قد اكدوا للشبكة , بان التقدم العسكري الاخير قد نجح في تحرير كافة المناطق المحيطة بمدينة الرمادي , الامر الذي اوقع الاخيرة في حصار سهل متسببا بتدهور الاوضاع للتنظيم الارهابي في داخلها.

كما اشارت الشبكة ايضا , ونقلا عن ذات المصادر , بان المتبقي من مدينة الرمادي , سيكون صعب التحرير وقد ياخذ اسابيع , لكونها ستكون معركة مدن , الامر الذي يصعب عملية استعادة المحافظة بشكل تام , مشددة في ذات الوقت على ان النصر في مدينة الرمادي بات مؤكدا في ظل المعطيات الحالية الدائرة على الارض.

ومن الجدير بالذكر فان الناطق باسم التحالف الدولي في بغداد الكولونيل “ستيف وارن” , قد اكد للصحفيين يوم الثلاثاء الماضي خلال مؤتمر صحفي , بالقول “ان استعادة الرمادي عملية بطيئة , والقتال في المدن صعب جدا , ومخيف وقد يكون مميتا” , مشيرا الى ان المعلومات الاولية للتحالف الدولي قد اكدت بان اعداد ارهابيي التنظيم في الرمادي تتراوح بين 600 الى 1000 مقاتل , مؤكدا , بان القصف الدولي قد الحق خسائر بالتنظيم لا تقل عن 350 قتيل خلال الفترة الماضية , دون بيان نسبة الجرحى والهاربين.

كما اشار وارن ايضا , بان اعداد الضحايا المدنيين الذين سقطوا نتيجة للقصف والعمليات العسكرية لم يعرف الى الان , في الوقت الذي اكد فيه وزير الدفاع الامريكي “اشتون كارتر” , بان الحكومة الامريكية ستوفر مروحيات هجومية لعملية الرمادي تحت عملية مسماة “انهاء المهمة” شريطة ان تطلب الحكومة العراقية ذلك رسميا , حيث اشارت الشبكة ايضا نقلا عن مسؤول عراقي رفيع رفض الكشف عن اسمه , ان الحكومة العراقية ستطلب هذه المروحيات خلال الفترة القريبة المقبلة بسبب طبيعة العمليات.

إغلاق