الاخبار السياسية

معصوم يعلق على اقتحام الخضراء: ما حصل امس يساهم في خلق الفوضى

اعتبر رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، اليوم السبت، اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء، ودخولهم مبنى رئاسة الوزراء، بأنه سيساهمم في خلق الفوضى ولا يخدم اهداف المتظاهرين.

وقال معصوم في بيان صحفي  ان “المظاهرات حق دستوري وقانوني، مضمون لابناء شعبنا للتعبير عن ارائهم حول اداء الحكومة والسلطات الاخرى ولمطالبتها بتوفير الخدمات وحفظ الامن وسلامة المواطن. ولكن هذا لا يعني تحويل المظاهرات الى فرصة للاعتداء على القوات الامنية او اقتحام المؤسسات الحكومية”.

واوضح ان “ما حصل يوم امس من اقتحام الامانة العامة لمجلس الوزراء لا يخدم المتظاهرين واهدافهم بل يساهم في خلق الفوضى”.

وتابع “ومن هنا نجدد دعوتنا الى كافة ابناء شعبنا لا سيما المتظاهرين منهم الى الالتزام بالقانون وضبط النفس وعدم اقتحام المؤسسات الرسمية، وكذلك الالتزام بسلمية التظاهرات لتفويت فرصة استغلالها من قبل الجماعات الارهابية كي تقوم بتنفيذ اعمال اجرامية او تخريبية او تفجيرات ارهابية ضد المدنيين الابرياء منتهزة فرصة انشغال القوات الامنية بحماية التظاهرات. ان اقتحام المؤسسات الحكومية التي وجدت لخدمة المواطن، مرفوض من قبل الشعب و الرأي العام ولا يخدم اهداف المتظاهرين”.

ودعا رئيس الحمهورية، “الحكومة الى فتح قنوات الحوار المتواصل مع المتظاهرين ومع منظمي هذه التظاهرات والاتفاق معهم على تحديد آلية ومكان التظاهرات وكيفية حماية المتظاهرين مع التأكيد على المضي في الخطط الكفيلة لاجراء الاصلاحات الادارية والمالية والخدمية التي تهم المواطنين بشكل مباشر”.

واضاف “فيما ندعو القيادات السياسية والكتل البرلمانية كافة الى تكثيف الحوار والاسراع بالوصول الى الاتفاق على خارطة طريق كفيلة بعودة السلطة التشريعية الى استئناف اجتماعاتها وممارسة واجباتها الرقابية والتشريعية في اسرع وقت”.

وبين “لقد طلبنا من مجلس النواب تمديد الفصل التشريعي الحالي لشهر واحد من تاريخ انتهاء فصله الحالي، ودعونا المحكمة الاتحادية الى ضرورة الاهتمام البالغ للاسراع بالبت بمشكلة مجلس النواب الراهنة وسنتابع هذا الامر باهتمام استثنائي فيما نواصل حوارات ومباحثات مكثفة وصريحة مع كافة القوى السياسية ونبذل قصارى جهودنا من اجل الوصول الى حلول جذرية لكافة الازمات التي تعاني منها البلاد”.

واختتمم معصوم بيانه بالقول “اذ نحيي الانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا المسلحة على تنظيم داعش الارهابي في كل العراق حاليا، فاننا على ثقة ثابتة بحرص ابنائنا المتظاهرين وكافة المواطنين على المصالح العليا لوطنهم وانهم لن يألوا جهدا للاستجابة الى دعوتنا من اجل التزام تام لضبط النفس والعمل معا لتوفير شروط عمل سلمي ديمقراطي ودستوري يمضي قدما بالاصلاح ويحافظ على وحدة العراق وسيادته ونظامه الديمقراطي”.

معصوم

إغلاق