أخبارالأمنية

مفوضية حقوق الانسان تحذر من اتخاذ المدنيين كدروع بشرية في الفلوجة

irq_1003059304_1460985228
حذر مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان من قيام عصابات داعش الارهابية باتخاذ المدنيين كدروع بشرية في الفلوجة.

وقال عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان فاضل الغراوي في بيان له تلقت “الامل”، نسخة منه، ان “عصابات داعش الارهابية تتخذ المدنيين كمتاريس ودروع بشرية في الفلوجة وتقوم بتلغيم الدور السكنية بالعبوات على الرغم من وجود مدنيين فيها وقد قامت خلال الايام الثلاثة الماضية باختطاف 100 طفل في الفلوجة لتجنيدهم واستخدامهم في عملياتها الارهابية”.

ودعت المفوضية القوات الامنية وابناء الحشد الشعبي والحشد الانباري بالضرب بيد من حديد لتحرير مدينة الفلوجة وملاحقة كل من عمل وساعد واحتضن ومول عصابات داعش الاجرامية وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل لما ارتكبوه من مجازر وحشية بحق ابناء الشعب العراقي، وفي نفس الوقت مطالبة القوات الامنية انشاء ممرات أمنة لاخراج المدنيين العزل وتقديم المساعدات الصحية والغذائية والانسانية لهم وتسهيل نقلهم الى معسكرات امنة في عامرية الفلوجة والحبانية.

إغلاق