الاخبار الدولية

مقتل أخطر قياديي “داعش” في تونس

نجحت القوات العسكرية التونسية في القضاء على المدعو سيف الدين الجمالي والمكنى بـ(أبي القعقاع) أحد أخطر قياديي جماعة جند الخلافة الموالي لعصابات داعش الارهابية .

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية مقتل قيادي في مجموعة متشددة ، موالية لـداعش بولاية سيدي بوزيد غرب البلاد .

وأفاد بيان للوزارة بأنها ” رصدت تحرك عناصر إرهابية في جبل المغلية ، حيث توجد منطقة عسكرية مغلقة ، وتمكنت من حجز أسلحة وذخيرة ومعدات عسكرية ” .

وأضاف البيان أن ” الشخص الذي لقي مصرعه يعد أحد أخطر القيادات الإرهابية بتونس ، علما بأن جماعة جند الخلافة أعلنت مبايعتها لـداعش في العام 2014 ” .

وتمكنت القوات التونسية من مصادرة العديد من الأسلحة والذخائر .

تجدر الإشارة إلى أن إعادة انتشار الوحدات العسكرية بالمنطقة المغلقة بجبل المغيلة ، وتكثيف عمليات التمشيط ، وتعقب العناصر الإرهابية في الفترة الأخيرة أدت إلى الكشف عن أماكن تحصنها ، وحجز كميات من المؤونة ، والأغراض المختلفة ، كما تمكنت التشكيلات في مناسبة سابقة من القضاء على الإرهابي الطاهر المرزوقي ، وضبط سلاح وذخيرة لديه .

القوات العسكرية التونسية

إغلاق