الاخبار السياسية

نائبة تكشف عن وجود “مساومات” على تخصيصات الحشد العشائري بالموازنة

كشفت النائبة عن التحالف الوطني ابتسام الهلالي، الثلاثاء، عن وجود ما وصفته بـ”مساومات ومزايدات” من كتل سياسية لم تسمها على تخصيصات الحشد العشائري في موازنة 2017، معتبرة أن هذه “المساومات” أخرجت القانون من إطاره المالي الى السياسي.

وقالت الهلالي في حديث صحفي، إن “هناك خلافات كثيرة ظهرت بمشروع الموازنة كانت سببا في عرقلة تمريره خلال الأيام الماضية”، لافتة الى أن “هناك مطالبا تم إدراجها بالموازنة ذات صبغة سياسية أكثر من كونها مالية”.

وأضافت الهلالي، أن “الموازنة الاتحادية هي مالية، وإدراج مواد سياسية ضمنها كانت سببا في حالة التشنج والمقاطعات والتأجيل المستمر ولأكثر من مرة”، مبينة أن “هناك مساومات ومزايدات من بعض الكتل السياسية على تخصيصات للحشد العشائري بالموازنة في وقت أن نفس الأطراف قاطعت جلسة التصويت على قانون الحشد وأعلنت صراحة عدم قبولها به”.

وأشارت الهلالي الى أن “تأخير إقرار الموازنة هو سبب سياسي بشكل واضح وضرب بشكل مقصود لمصلحة الشعب كونها موازنة لكل العراقيين وليست لفئة أو طرف”.

وكان مجلس النواب أرجأ استكمال التصويت على الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2017 الى يوم غد الأربعاء بسبب الخلافات السياسية بين بعض القوى السياسية.
إغلاق