الاخبار السياسية

نائب :الركود السياسي والفراغ الوزاري اثرا سلبا على الوضع المعاشي للمواطن

اكد رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري ، الاربعاء، ان الركود الذي تعيشه العملية السياسية والفراغ الحكومي لعدد من الوزارات والشلل الذي تعيشه السلطة التشريعية  طيلة الفترة الماضية اثر بشكل كبير على الوضعين الخدمي والمعاشي للشارع العراقي.

وقال الشمري في بيان تلقته “إذاعة الامل ” ،ان “المواطن يعيش حالة من الترقب والخوف من مستقبل مجهول نتيجة للاوضاع غير المستقرة التي يعيشها البلد ، بالتزامن مع ازمة اقتصادية حادة وعمليات عسكرية واسعة تخوضها قواتنا الامنية لتحرير المناطق المغتصبة من قبل الارهابيين”.

واضاف ان “هذه الاوضاع مجتمعةً ، قد اثرت سلباً بشكل كبير على الوضعين الاقتصادي والخدمي للمواطن ، حيث اصبحت الخدمات المقدمة من قبل بعض الدوائر الخدمية دون المستوى ، نتيجة نقص التخصيصات المالية اضافة الى الفراغ الوزاري وخاصة مايتعلق منها بتوزيع مفردات البطاقة التمونية والتي اصبحت شبه منعدمة ومنذ عدة شهور”.

واكد الشمري على “ضرورة قيام الجهات المعنية بالملفات الخدمية والاقتصادية باتخاذ خطوات جريئة ومستعجلة لانقاذ الوضع ، بدلاً من الصراع والتشبث بالكراسي على حساب المواطن البسيط”، محذرا من “عواقب وخيمة قد تصل اليها العملية السياسية في حال استمرار الاهمال الذي تمارسه الحكومة تجاه المواطن”.

irq_464286540_1465966603

 

إغلاق