الأمنية

نائب : تأخير تحرير تلعفر سيمنح داعش وقتا لاعادة ترتيب اوراقها

اعتبر النائب عن التحالف الوطني علي البديري  تأخير تحرير قضاء تلعفر سيمنح “داعش” الوقت الكافي لاعادة ترتيب اوراقها وتنظيم صفوفها لشن هجمات على المناطق المحررة، فيما اشار الى وجود ضغوط دولية تحول دون اعلان ساعة الصفر لتحريره.

وقال البديري في تصريح صحفي ، إن “قطعات الحشد الشعبي اعلنت ومنذ فترة طويلة استعدادها لاقتحام وتحرير قضاء تلعفر ولا يوجد معرقل سوى تصريح القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي”، لافتا الى “وجود ضغوط خارجية تمارسها دولة اقليمية ومجاورة في عدم تحرير القضاء”.

واضاف ان “تلعفر منطقة استراتيجية وعدم تحريرها يعني منح عصابات داعش الوقت الكافي لاعادة ترتيب اوراقها وتنظيم صفوفها لشن هجمات على المناطق المجاورة المحررة فضلا عن الموصل”.

يشار الى ان قطعات الحشد الشعبي والقوات الامنية تفرض ومنذ اشهر طوقا كاملا على قضاء تلعفر لمحاصر الارهابيين بداخله وقطع طرق الامداد عنهم وبانتظار الاوامر العسكرية لتحريره.

إغلاق