الاخبار السياسية

نائب شبكي: قرار رفض تقسيم نينوى ملزم ومثل ضربة قاصمة لدعاة التقسيم

اكد النائب عن المكون الشبكي عن محافظة نينوى حنين القدو ، الثلاثاء، ان قرار مجلس النواب برفض التقسيم والعودة الى حدود عام 2003 اسكت جميع افواه دعاة التقسيم ووجه ضربة قاصمة لهم.

 وقال القدو لـ “إذاعة الأمل”، ان “مجلس النواب وجه ضربة قاصمة لدعاة التقسيم ومتبني الاجندات الخارجية التقسيمية وجعلهم امام موقف محرج امام الشعب العراقي من جهة وممثليهم بالبرلمان من جهة اخرى”.

 واضاف ان “مؤامرات قضم اجزاء من نينوى وضمها للاقليم ومحاولة اطراف استقطاع جزء منها لمصالحهم الشخصية وكانها ضيعة لهم اصبحت جميع تلك المؤامرات لا مكان لها بعد قرار مجلس النواب الملزم بشكل قطعي”.

 واكد القدو ان “مصير نينوى يحدده ابناءها فقط وهم المعنيين وفق الاطر القانونية والدستورية باختيار الانسب لهم وليس اؤلئك التابعين لاجندات دول اخرى”.

 وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت امس الاثنين 26 ايلول 2016،على أن محافظة نينوى بحدودها الادارية محافظة عراقية محمية واي تغيير بوضعها القانوني والاداري مخالف للدستور ويعد باطلا.

 

إغلاق