الاخبار السياسية

نائب عن ديالى: جميع الانتحاريين الذين فجروا انفسهم خلال 2016 بالمحافظة عراقيون

أكد النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي أن جميع الانتحاريين الذين فجروا انفسهم خلال عام 2016 في المحافظة هم عراقيون، فيما أشار الى أن ابرز ما يهدد امن ديالى هو “مفارز التفخيخ المتنقلة”.
وقال التميمي في حديث صحفي، إن “كل المعلومات الامنية المتوفرة لدينا تؤكد بما لا يقبل الشك ان كل الانتحاريين الذين فجروا انفسهم باحزمة ناسفة او سيارات مفخخة خلال 2016 في ديالى هم عراقيون انخرطوا في صفوف داعش وامنوا بفكره المتطرف وأصبحوا ادوات للقتل وسفك الدماء”.

وأضاف التميمي، أن “ماكنة داعش الاعلامية ماتزال تغري بعض الشباب والمراهقين وتدفعهم الى اعتناق الفكر المتطرف”، لافتاً الى أن “تفجير سيارة مفخخة قرب الخالص يقودها انتحاري كان هدفها هو اثارة الفتنة الطائفية”.
ولفت التميمي الى أن “ابرز ما يهدد امن ديالى بالوقت الحالي هي مفارز التفخيخ المتنقلة التي تصنع المفخخات والاحزمة الناسفة”، مؤكداً “ضرورة تفعيل البعد الاستخباري ونشر الكاميرات في المناطق الحيوية داخل المدن من اجل رصد اي حالات مشبوهة يمكن من خلال التحقيق التوصل الى خيوط تساعد في تفكيك الخلايا الاجرامية”.
وشهدت عدة مدن في ديالى خلال 2016 هجمات انتحارية باحزمة ناسفة وسيارات مفخخة ادت الى سقوط العشرات من الضحايا اغلبهم من المدنيين.
إغلاق