الاخبار السياسية

نائب يحذر من إعادة رسم الحدود الادارية للموصل ويؤكد: البيشمركة تحفر الخنادق في سهل نينوى

حذر النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، الاربعاء،من ضياع الحدود الادارية للمحافظة بمرحلة مابعد تنظيم داعش الارهابي، فيما كشف عن قيام قوات البيشمركة الكردية بحفر خنادق وسواتر دفاعية وسط سهل نينوى ، رغم اننا بحرب هجومية على داعش وليست دفاعية.

وقال القدو لـ “إذاعة الأمل”، ان “هنالك الكثير من التحديات التي تواجه المحافظة في مرحلة مابعد داعش وابرزها هو المخاوف من عدم الحفاظ على حدودها الادارية واقتطاع مناطق منها لحساب جهات اخرى”.

واضاف ان “ضياع الحدود الادارية معناه حرمان الكثير من العوائل والمكونات من العودة الى مناطقها الاصلية ، بالتالي فهنالك ضرورة لتثبيت تلك الحدود ورفض ا مشاريع او تصرفات مريبة قد تكون سببا بضياع تلك الحدود”.

واشار القدو الى ان “وسائل الاعلام تتغاضى عن الكثير من التصرفات التي تحصل والتي من الممكن ان تكون سببا بضياع تلك الحدود ومنها قيام قوات البيشمركة الكردية بحفر خنادق وسواتر دفاعية في وسط سهل نينوى وترفع فوقها اعلام الاقليم، رغم اننا بحرب هجومية على داعش وليست دفاعية مما يوحي بانها حدود مستقبلية مفترضة للاقليم”.

 

إغلاق