الاخبار السياسية

نائب يكشف عن اتفاق بين الجبوري وبعض قيادات جبهة الاصلاح لاستجواب العبادي

كشف النائب  طالب الخربيط، الاربعاء، عن اتفاق بين رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وبعض قيادات الجبهة يتضمن استجواب رئيس الوزراء حيدر العبادي مقابل بقاء الجبوري بمنصبه، فيما هدد بكشف اسماء هذه القيادات في حال نفذ الاتفاق.

وقال الخربيط في حديث صحفي ، ان “بعض قيادات جبهة الاصلاح ابرمت صفقة سياسية مع رئيس البرلمان سليم الجبوري مضمونها بقاؤه كرئيسا للبرلمان مقابل استجواب حيدر العبادي ضمن ضمانات مكتوبة”، مبينا أن “الاتفاق كذلك ممكن ان يتضمن سحب دعوات الطعن المقدمة ضد الجبوري في المحكمة الاتحادية”.

وهدد الخربيط بـ”كشف اسماء هؤلاء القيادات اذا تمت الصفقة، لان ذلك هو خلاف ما اتفقت عليه الجبهة”، لافتا الى أن “البعض يريد السير بالجبهة نحو التخلي عن المضامين السابقة باقالة الرئاسات الثلاث (الجمهورية، الوزراء، النواب)”.

واعتبر  الخربيط، امس الثلاثاء، ان قرار الذي سيصدر من المحكمة الاتحادية بِشأن جلستي البرلمان في نيسان الماضي سيكون سياسيا، مشيرا الى انه سيكون لصالح رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

وأكد عماد الخفاجي المتحدث باسم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اول امس الاثنين، عدم وجود أي قرار أو اتفاق سياسي فوق رأي القضاء الخاص بالطعن بجلستي مجلس النواب، مشيرا الى أن رئاسة المجلس ستقبل بما يقرره القضاء العراقي.

يذكر ان المحكمة الاتحادية أعلنت، في (13 حزيران 2016)، عن تأجيل النظر في دعوى الطعن بجلستي مجلس النواب الى يوم الـ28 من شهر حزيران الحالي، فيما اشارت الى ان الخبراء طلبوا امهالهم حتى يوم 26 من الشهر ذاته لتقديم تقريرهم الى المحكمة.

NB-170490-636008818183042667

 

إغلاق