الأمنية

هروب مسؤول “ديوان حسبة داعش” بنينوى وثلاثة من مساعديه مع ملايين الدولارات

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوىبأن ما يسمى بمسؤول ديوان الحسبة بالمحافظة وثلاثة من مرافقيه هربوا الى جهة مجهولة وبحوزتهم ملايين دولار.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن “مسؤول ديوان الحسبة بتنظيم داعش في نينوى والمكنى أبو حفص الحلبي هرب مع ثلاثة من مساعديه يحملون الجنسية العراقية الى جهة مجهولة”، مبينا أن “الحلبي مقرب من قادة داعش ويعتبر واحد من اهم المصادر التي تمتلك معلومات ومفاتيح وأسرار التنظيم المالية” .

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عملية هروب الحلبي مدروسة حيث اخذ معه ملفات مهمة و اموال تقدر بملايين دولار”، لافتا إلى أن “قيادات داعش بدأت تدرك أن موعد القصاص بات قريبا على يد القوات العراقية مع اقتراب تحرير مركز الموصل”.

وتابع المصدر أن “اختفاء المسؤول المالي وثلاثة من مساعديه يعتبر الثاني من نوعه بعد اختفاء القحطاني قبل اقل من ثلاثة أسابيع”، مشيرا إلى أن “قادة داعش بداوا يختفون واحدا تلو الأخر ويسرقون ما موجود بحوزتهم من أموال جمعوها خلال عامين”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في (17 تشرين الأول 2016)، لتحرير نينوى.

إغلاق