الاخبار السياسية

وزير الدفاع : محاولة تقسيم البلاد فتنة جديدة والجيش سيتصدى لها

وصف وزير الدفاع عرفان الحيالي التوجهات التي تحاول تقسيم البلاد بأنها “فتنة جديدة” تهدد امن واستقرار المنطقة, مؤكداً أن الجيش سيمنع أي توجه من هذا القبيل.

وقال الحيالي خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن “الجيش العراقي سيتصدى بشكل مستقل واعتمادا على خبرات السنوات الأخيرة، لأي عدوان واحتلال لأراضي بلاده ولن يسمح بفتنة جديدة وخطوات غير شرعية تهدف الى تقسيم العراق”.

ولفت إلى”الدعم الواسع من الحكومة والشعب والقوات المسلحة الإيرانية للعراق في مكافحة الارهاب ودورهم في انتصار الشعب العراقي في مواجهة مجرمي داعش”، مؤكداً أنه “نظراً للأهداف والمصالح المشتركة لإيران والعراق ينبغي تعزيز آليات تطوير التعاون في كافة المجالات”.

من جانبه, أشار شمخاني إلى أن “التوجهات الانفصالية تمهد الأرضية لتوسع أطماع أعداء العراق وزعزعة الأمن والاستقرار في ذلك البلد”، معتبراً “وحدة التراب العراقي وتلاحمه الوطني ضمانة للاستقرار والأمن وحماية مصالح جميع القوميات والطوائف العراقية”.

وأشاد شمخاني بـ”الصمود البطولي للشعب والجيش والحشد الشعبي العراقي في مواجهة تهديدات الجماعات الارهابية”، مبيناً أن “إرساء التعاون الوثيق بين البلدان التي هي ضحية الارهاب في المنطقة بهدف التصدي العسكري والامني والثقافي للارهاب، ضرورة ملحة وعنصر ردع للحيلولة دون ظهور الارهاب من جديد والتدخل العسكري الاجنبي بذريعة التصدي للارهابيين”.

وأكد أن “الجمهورية الإسلامية حكومة وشعبا ستواصل دعمها للقوات المسلحة العراقية كما في السابق وستبذل تعاونها على صعيد ارساء دعائم الاستقرار والامن الكامل في العراق وازالة كل التهديدات الارهابية في كافة المجالات وكذلك اعادة الاعمار وتطوير المدن”.

ووصل وزير الدفاع العراقي، السبت الماضي , إلى إيران على رأس وفد، تلبية لدعوة رسمية من نظيره الإيراني العميد حسين دهقان.

إغلاق