الأقتصادية

وزير النفط: مصافي الجنوب ستشهد مشاريع عملاقة تزيد انتاج البنزين

أكد وزير النفط جبار علي اللعيبي ان مصافي الجنوب ستشهد تنفيذ مشاريع تطويرية عملاقة خلال الفترة القريبة المقبلة تسهم في زيادة الانتاج وتحسين نوعية وقود البنزين المنتج من خلال اضافة وحدات جديدة ومتطورة بطاقات انتاجية عالية.

وقال اللعيبي خلال تفقده شركة مصافي الجنوب في محافظة البصرة بحسب  بيان تلقته “إذاعة الأمل”، أننا “نعمل على تطوير قطاع التصفية وتأهيل الوحدات الانتاجية والارتقاء بمواصفات المشتقات النفطية من خلال محورين أساسين الاول يشمل تأهيل المصافي الحالية واضافة وحدات جديدة ومتطور لها، والمحور الثاني دعوة الشركات المحلية والعالمية للاستثمارفي هذا القطاع المهم، وقد تم طرح أربعة مصافي للاسثمار في شهر اب الماضي وهي مصافي (البصرة والكوت وكركوك والسماوة)”.

وأشاد وزير النفط “بجهود العاملين بتوفير كميات جيدة من الوقود تلبي الجزء الكبير من احتياجات البلاد من المنتجات النفطية على الرغم التحديات الاقتصادية التي تواجهه” مؤكدا “حرص الوزارة على توفير بيئة العمل الملائمة والمناسبة، وتهيئة جميع الوسائل والسبل التي تسهم في الارتقاء بمستوى الاداء وتطويره”.

وعقد وزير النفط اجتماعا موسعا في شركة مصافي الجنوب استمع فيه الى المقترحات والمشاكل ووعد بتذليلها، وقال خلال الاجتماع الذي حضره المفتش العام ووكيل الوزارة لشؤون التصفية ومدير عام الدائرة الفنية ومدير عام شركة نفط الجنوب ومدير عام شركة المصافي ومدير المكتب الاعلامي في الوزارة، ان “مصافى الجنوب هي احد الروافد الاساسية لدعم الاقتصاد العراقي وان تصعيد معدلات الانتاج من المشتقات النفطية تصب في مصلحة البلد والمواطن”.

وكانت وزارة النفط دعت الشركات المؤهله فنيا وماليا الى الاستثمار في 4 مصافي نفطية وفق صيغة [BOT] او (BOO)، هي (مصفى كركوك بطاقة 150 الف برميل باليوم، ومصفى الكوت بطاقة 100 الف برميل باليوم، ومصفى السماوة بطاقة 70 الف برميل باليوم، ومصفى البصرة بطاقة من 100-150 الف برميل باليوم)”.

 

إغلاق