أخبارالأقتصادية

وزير مالية: رواتب الموظفين قد تقطع في نيسان المقبل

25948
قال وزير المالية هوشيار زيباري الاثنين إنه يرجح عدم صرف رواتب الموظفين في شهر نيسان المقبل في حال استمرار انخفاض أسعار النفط.

وقال زيباري في مقابلة مع شبكة “رووداو” الكوردية “في العام الماضي نجحنا في توزيع الرواتب، لكن هذا العام ووفقا للتقديرات المتوفرة لدي فإننا قد نتعرض إلى اشكالية في شهر نيسان وقد لا نتمكن من توزيع رواتب الموظفين لذلك الشهر”.

وتابع “هذا واقع ويجب أن يعرفه الناس”.

وأضاف زيباري أن “هناك سبعة ملايين شخص يتقاضون الرواتب من مجموع سكان العراق البالغ عددهم 36 مليونا”.

وقال ان “مجموع ما يتم توزيعه من رواتب شهريا يبلغ اربعة مليارات دولار”.

وبشأن الإجراءات التي ستتبع اذا استمر انخفاض اسعار النفط اوضح زيباري أن “هناك عدة بدائل من بينها الاقتراض من المؤسسات الدولية بفوائد قليلة”، مشيرا إلى أن “العراق تسلم قبل ايام مليارا و200 مليون دولار من البنك الدولي”.

وزاد بقوله إن “الخيار الآخر يتمثل في كيفية رفع سعر صرف الدينار العراقي، وعلى الرغم من أنه اختيار خطر وقد تكون له تداعيات، لكننا فكرنا في عدم منح الرواتب كاملةً، وأن نبقي بعضها لدينا كقروض، وأن نمنح مستندا بأننا سنعطي المال متى ما توفر لدينا”.

واشار زيباري الى أن “من الخيارات المتبعة بيع النفط واستلام المال مقدما، اضافة إلى خيار رفع تسعيرة خدمات المياه والكهرباء والمحروقات لكنه ليس سهلا فإن أي حكومة تطبقه تكون عرضة لردود أفعال المواطنين”، مؤكداً أن “القرارات الاقتصادية مؤلمة، لكن يقال إن أي قرار اقتصادي إن لم يكن مؤلما فهو ليس بقرار”.

إغلاق