الأمنية

وعد الله تمسك خط الإمداد بين القيارة والموصل وتؤكد صدها لعدة هجمات

أكدت قوات وعد الله، احدى فصائل الحشد الشعبي، الأحد، ان مقاتليها يمسكون الآن خط الإمداد بين القيارة والموصل واهم الطريق الاسترايجية التي تؤمن القطعات العسكرية المتقدمة، مبينة ان مقاتلي قوات وعد الله يصدون هجمات لعناصر داعش الإرهابي بشكل المستمر.

وقال المشرف العام على القوات ميثم العلاق لـ”إذاعة الأمل”، ان “القطعات العسكرية لقوات وعد الله المتواجدة في سامراء تم سحبها بأمر من هيئة الحشد الشعبي وتم تسليم القاطع إلى قيادة عمليات صلاح الدين”، موضحا ان “القوات المنسحبة من سامراء توجهت إلى نينوى لمسك خط اللاين وهو خط الإمداد بين القيارة والموصل اذ يمتد لأكثر من 20كم ويحتاج الى جهد كبير لتأمين الطريق فهمت قواتنا هي تأمين خط اللاين لما له أهمية استرايجية مهم في معارك تحرير الموصل”.

وبين العلاق ان “قوات وعد الله منذ استلام خط الإمداد بين القيارة والموصل بدأت بتطهير المناطق التابعة للخط وكذلك تقدمت بعمق 5كم لتأمين الطريق بشكل جيد، كما هي تصد هجمات لعناصر داعش الإرهابي بشكل المستمر”، مضيفا ان “فوج المهمات الخاصة لقوات وعد الله هو من ضمن القوات القتالية التي تشارك في تحرير المناطق في محور الحشد الشعبي”.

 

إغلاق