الأمنية

يارالله يعلن تطهير 24 حياً واستمرار القوات بتطهير الطرق من المتفجرات

أعلنت قيادة عمليات قادمون يانينوى تطهير 24 حياً واستمرارها بتطهير الطرق من المتفجرات.

وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي تلقته “إذاعة الأمل”، عن الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله نائب قائد العمليات المشتركة قائد عمليات قادمون يانينوى أن”المحور الجنوبي الغربي لقطعات الشرطة الاتحادية مستمرة بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة “, مشيرا الى ان” المحور الشرقي لقطعات الفرقة المدرعة التاسعة ولواء الثالث الفرقة الاولى توغلت داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين ومستمرة بتطهير الطرق والمباني للمناطق ، فيما تمكنت من التوغل الى عمق حي السلام والميثاق وتمكنت من السيطرة على مستشفى السلام التعليمي اما محور الزاب لقطعات الفرقة التاسعة وقيادة عمليات نينوى فانها مستمرة بتطهير المناطق المحررة”.

واضاف البيان، ان “قوات مكافحة الارهاب في المحور الشرقي تمكنت من الدخول الى الساحل الايسر للمدينة والتوغل بالمنطقة والاستمرار بعملية تطهير المناطق المحررة ، وبلغ عدد الاحياء المطهرة 24 حياً وتمكنت من تحرير حي الشهداء وحي البريد ورفع العلم العراقي فوق مبانيها”.

وبين ان “المحور الشمالي لقطعات فرقة المشاة 16 ، فانها مستمرة بعمليات التطهير للمناطق المحررة اما المحور الغربي قطعات الحشد الشعبي فإنها تمكنت من الاستمرار بالتقدم باتجاه تل عبطة غرب الخط الاستراتيجي مع الاستمرار بتطهير المناطق المحررة وتحصين وتامين الطرق وتمكنت القطعات من السيطرة على الجزء الجنوبي لناحية تل عبطة وقطع طريق تل عبطة – اشوة”.

وتابع ان”القوات الامنية والحشد العشائري تمكنوا من تحرير الجزء الشمالي من قرية كنعوص ورفع العلم العراقي فوق مبانيها”.

 

إغلاق