أخبارالأقتصادية

• الامن النيابية : مخاوف سياسية من منافسة الحشد الشعبي بالانتخابات سببت تاخير رواتبهم

irq_571767925_1450872617

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية حسن سالم ، بان هناك كتل سياسية تتخوف من منافسة فصائل الحشد الشعبي لهم بالانتخابات، مما تسبب بتاخير رواتب افراد الحشد لعدة شهور .
وقال سالم لـ”اذاعة الامل “، ان” هناك كتل سياسية كبيرة تتخوف من منافسة فصائل الحشد الشعبي لهم خلال الانتخابات، مما جعل تلك الجهات السياسية تعمل على عرقلة سير الغطاء القانوني للحشد الشعبي وتاخير رواتب افراده لعدة شهور”.
هذا فيما أوضحت هيئة الحشد الشعبي الاسباب التي أدت الى تاخر رواتب منتسبيها ، وفيما عزتها الى وجود متطلبات لوجستية تتعلق بالمعارك الجارية ،أكدت ان الحشد الشعبي يحتاج الى امكانات مالية كبيرة تتناسب مع حجم العمليات العسكرية التي يخوضها في أكثر من محور.
وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي كريم النوري لـ”اذاعة الامل “، ان ” الاحتياجات المالية والمتطلبات اللوجستية للحشد الشعبي أدت الى تأخير الوراتب وعدم تسليمها بالوقت المحدد .

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد حمل هيئة الحشد الشعبي مسؤولية تأخير صرف رواتب منتسبيها ,وفيما اشار النوري الى ان تصريح القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لا يتعارض مع رأي هيئة الحشد الشعبي “.

إغلاق