الاخبار السياسية

تيار الأصلاح يحمل الحكومة مسؤولية الخرق الأمني في كركوك

حمل تيار الإصلاح الوطني , الاحد, الحكومة الاتحادية وقيادة العمليات المشتركة الخرق الامني الأخير في محافظة كركوك.

وقال عضو الكتلة النيابية للتيار توفيق الكعبي في تصريح صحفي , إن “الخرق الأمني الكبير الذي تعرضت له محافظة كركوك تزامنا مع عمليات تحرير الموصل امر متوقع وان الحكومة وقيادة العمليات المشتركة تتحملان الجزء الاكبر من المسؤولية” .

وأضاف الكعبي، أنه “كان الاجدر بقيادة العمليات المشتركة تحرير الحويجة قبل الشروع بعمليات تحرير الموصل”، لافتا إلى أن “اغلب المعلومات الأمنية والاستخبارية تشير الى تسلل الإرهابيين المهاجمين لكركوك من الحويجة”.

وكانت محافظة كركوك شهدت فجر امس الأول الجمعة هجوما “داعشيا” فاشلان في وقت قام الطيران الأميركي باستهداف مجلس عزاء نسوي في قضاء داقوق.

فيما اعتبر النائب عن جبهة الإصلاح البرلمانية حارث الحارثي أن الهجوم “الداعشي” الفاشل على محافظة كركوك “مخطط أميركي” لإطالة معركة تحرير الموصل، لافتا إلى أن هناك مصالح أميركية لاستمرار وجود “داعش” في العراق

إغلاق