الأمنية

داعش يخطف مئات الأسر من الجانب الأيسر للموصل نحو الأيمن لاتخاذها دروعا بشرية

كشف عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحمن الوكاع عن اختطاف تنظيم داعش لمئات الأسر من الجانب الأيسر واقتيادها تحت تهديد السلاح نحو الجانب الأيمن لاتخاذها دروعا بشرية في صد الهجمات لطيران التحالف والقوات المسلحة البرية.

وقال الوكاع في بيان صحفي، تلقته “إذاعة الأمل ” انه “جرى تسهيل إجراءات استقبال النازحين عن مناطق الموصل لحمايتهم والتخفيف من معاناتهم”، مطالبا “الحكومتين المركزية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني بالإسراع بفتح مخيم لإيواء النازحين في ناحية حمام العليل جنوب الموصل لمنع حدوث ازمة إنسانية عند البدء بعمليات تحرير جانب الموصل الأيمن”.

وأضاف ان “القوات تعمل على نقل مئات العائلات من غرب الموصل وجنوبها الى وشرقها الى مخيمات النزوح لحمايتها من العمليات العسكرية التي تشهدها المحافظة”، موضحا انه “سيجري اعادة تلك العوائل الى مساكنها فور الانتهاء من العمليات العسكرية لمنع وقوع كارثة إنسانية”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي انطلاق ساعة الصفر في (17 تشرين الأول 2016)، لتحرير نينوى.

 

إغلاق